وزير العدل والحريات يشرف على تدشين مركز القاضي المقيم بشيشاوة

25 نونبر, 2015

أشرف وزير العدل والحريات، الأستاذ المصطفى الرميد، أمس الأربعاء 25 نونبر 2015، على تدشين مركز القاضي المقيم بشيشاوة، التابع للدائرة الاستئنافية لمراكش.

> <

ويتألف المركز، الذي أنجز بغلاف مالي يقدر بتسعة ملايين و139 ألف و859 درهم،  من طابقين أرضي وتحت أرضي يضمان قاعتين للجلسات و19 مكتبا ومرافق أخرى، وأحدث على مساحة 8 آلاف و500 متر مربع واستغرقت أشغال بنائه 18 شهرا.


وأكد وزير العدل والحريات، في تصريح للصحافة، أن تدشين هذا المركز الذي أنجز بمواصفات محكمة ابتدائية، يشكل قيمة مضافة على صعيد بنايات المحاكم بالمملكة خاصة وأنه يتوفر على مرافق في غاية الملاءمة لتقديم خدمة العدالة على الوجه المطلوب. 

و سيشهد المركز الذي حضر حفل تدشينه كل من  عامل إقليم شيشاوة السيد عبد الغني الصبار، ومسؤولو الإدارة المركزية بالوزارة ومنتسبي الهيئة القضائية وعدد من المنتخبين ورؤساء المصالح الخارجية بالإقليم، سيشهد انطلاقة جديدة لمنحه اختصاصات نوعية أخرى بخصوص العدالة الجنائية بما يستجيب لتطلعات الساكنة بإضافة القضايا الزجرية بتلقي الشكايات والمحاضر في هذا المجال من طرف النيابة العامة، وتدبير مختلف إجراءاتها والبت في الملفات الجنحية متى تم تحريك الدعوى العمومية بشأنها أمام المحكمة وما يترتب على ذلك من آثار وخصوصا في ما يتعلق بممارسة جميع المساطر المصاحبة.