حفل تسليم السلط بوزارة العدل

07 أبريل, 2017

شهدت وزارة العدل صباح اليوم السادس من أبريل سنة 2017 حفل تسليم السلط بين وزير العدل والحريات في الحكومة السابقة، وزير الدولة المكلف بحقوق الانسان في الحكومة الحالية السيد المصطفى الرميد وبين السيد وزير العدل محمد أوجار الذي حظي بالثقة المولوية السامية بتعيينه في هذا المنصب.

> <

وقد حضر مراسيم هذا الحفل جملة من الوجوه السياسية والقضائية وممثلي المهن القضائية وفعاليات المجتمع المدني.

و تميز الحفل بكلمة ألقاها السيد وزير العدل والحريات السابق رحب فيها بالسيد الوزير، معددا مناقبه  ومستعرضا جملة من المنجزات التي تحققت خلال الخمس سنوات المنصرمة، معبرا عن يقينه أنه يسلم الأمانة لأيد أمينة سثبت فيها نفسا جديدا.

وقد عبر السيد الوزير ، بعد شكره لسلفه عما أسداه من خدمات لفائدة منظومة العدالة، عن اعتزازه بالثقة المولوية السامية، مؤكدا على الدور الريادي الذي تطلع به المملكة على شتى الأصعدة  تحت القيادة الحكيمة لصاحب الجلالة نصره الله، مذكرا بمسيرة العطاء والنماء التي تترجمها الاوراش الكبرى التي يقودها جلالته في كل القطاعات، ومن ضمنها قطاع العدل، منوها إلى ما يستوجبه ذلك من تطوير لمنظومة عدالتنا لتصير مثالا يحتذى إقليميا وقاريا ودوليا.

كما دعا سيادته كافة المسؤولين القضائيين والاداريين داخل الوزارة وخارجها إلى الارتقاء بمستوى الجهود المبذولة وتسريع وتيرة الاصلاح ، مؤكدا أن فلسفته في التسيير تنبني على نهج سياسة التعاون والتشاور المثمر من أجل تحقيق أفضل الغايات وأمثل النتائج.

عقب ذلك قام السيد الوزير بعقد لقاء مع مسؤولي الادارة المركزية، تلتها جولة للتعرف على مختلف المرافق الادارية بالوزارة.