السيد وزير العدل يعقد اجتماعا موسعا لاستلهام مضامين الخطاب الملكي السامي بمناسبة ذكرى عيد العرش المجيد

02 غشت, 2017

عقد السيد محمد أوجار وزير العدل مساء يوم الأربعاء 02 غشت 2017 اجتماعا موسعا مع مسؤولي الإدارة المركزية للوزارة خصص لاستلهام التوجيهات والدروس الملكية السامية من خطاب العرش ليوم 29 يوليوز 2017 في الذكرى 18 للعيد الوطني.

> <

وهكذا، وبعد الاستماع مجددا إلى الخطاب الملكي السامي، ذكر السيد الوزير بمضامينه ووقف عند دلالاته العميقة وعند الإشارات القوية التي حملها وعند الدروس والعبر الممكن استلهامها من كل ذلك، مع التركيز على ما جاء في هذا الخطاب بشأن الإدارة المغربية وموظفيها وضرورة تطوير أدائها وتقريب خدماتها من المواطن بمتطلباته وتطلعاته في إطار ربط المسؤولية بالمحاسبة والحقوق بالواجبات وضرورات المواطنة.

وقد كانت هذه الكلمة مناسبة دعا فيها السيد الوزير إلى التقاط كل الإشارات وتنفيذ التوجيهات الملكية السامية الهادفة إلى الرقي بالبلاد والانخراط في جهود إصلاح الإدارة والقضاء وكل الأوراش الإصلاحية التي تعرفها الساحة الوطنية بالمسؤولية اللازمة وروح المواطنة والضمير الحي. مؤكدا أن وزارة العدل معنية بمضامين الخطاب السامي وعليها التفاعل إيجابا معها من أجل تنفيذ أفضل لما جاء فيه من توجيهات سامية تنير الطريق نحو غد أفضل.

 

كما دعا السيد الوزير مسؤولي الوزارة وأطرها وموظفيها مركزيا وجهويا إلى النهوض بأعباء الأمانة على أحسن وجه وإلى الانصات أكثر إلى انشغالات المواطنين وحسن التواصل معهم والرقي بمستوى الخدمات المقدمة إليهم ومضاعفة الجهود لتحديث الإدارة القضائية والارتقاء بالنجاعة وجودة الخدمات وتيسير الولوج إلى العدالة.

وفي نفس هذا المنحى، توزعت كلمات ومداخلات كافة المسؤولين الحاضرين، الذين أكدوا جميعا على أهمية هذا الخطاب الملكي التاريخي الذي عالج مواضيع على قدر كبير من الأهمية في الواقع اليومي للمواطن المغربي، وجددوا جميعا التزامهم ببذل مزيد من الجهود وتسخير كافة الطاقات والإمكانات لوضع برامج عمل دقيقة وواقعية وقابلة للتنفيذ في إطار عمل جماعي قادر على النهوض بمهام الوزارة بالشكل المطلوب وفي الآجال المعقولة.