السيد وزير العدل يشارك في ندوة دولية حول، "المؤسسات الوطنية لحقوق الإنسان وعقوبة الإعدام في البلدان الفرنكوفونية بإفريقيا"

04 أكتوبر, 2017

شارك السيد محمد أوجار وزير العدل يوم الأربعاء 04 أكتوبر 2017 في الجلسة الافتتاحية للندوة الدولية حول : "المؤسسات الوطنية لحقوق الإنسان وعقوبة الإعدام في البلدان الفرنكوفونية بإفريقيا".

> <

وهي الندوة التي نظمها، بمناسبة الذكرى الخامسة عشر لليوم العالمي لإلغاء عقوبة الإعدام، المجلس الوطني لحقوق الإنسان بتعاون مع المنظمة الدولية للفرنكوفونية وجمعية " معا ضد عقوبة الإعدام" وبحضور رؤساء وممثلي عدد من المؤسسات الوطنية لحقوق الإنسان في البلدان الفرنكوفونية بإفريقيا وممثلي عدد من البعثات الدبلوماسية وجمعيات المجتمع المدني وعدد من البرلمانيين والخبراء.

وبهذه المناسبة القى السيد الوزير كلمة أشاد فيها بهذه المبادرة وبجهود المؤسسات الوطنية لحقوق الإنسان في حماية حقوق الإنسان والنهوض بها، وذكر بالنقاش العمومي الذي يعرفه المجتمع المغربي بخصوص إلغاء عقوبة الإعدام، مستعرضا جديد ما جاء به مشروع القانون الجنائي ومشروع قانون المسطرة الجنائية في اتجاه التخفيف من الحالات التي تقتضي عقوبة الإعدام، داعيا إلى مواصلة هذا النقاش إلى حين اتضاح تصور جماعي متوافق عليه.

و قد ألقى السيد رئيس المجلس الوطني لحقوق الإنسان والسادة ممثلو الجهات المنظمة كلمات افتتاحية بهذا الخصوص، كما قدم أحد المحكوم عليهم سابقا بعقوبة الإعدام شهادة عن معاناته خلال مدة انتظار تنفيذ العقوبة في حقه.

وفي ما يلي نص كلمة السيد الوزير.