السيد وزير العدل لعضوات المكتب الوطني لفدرالية الرابطة الديمقراطية لحقوق المرأة

10 أكتوبر, 2017

استقبل السيد محمد أوجار وزير العدل يوم 10 أكتوبر2017 بمكتبه بمقر الوزارة عضوات المكتب الوطني للفدرالية الديمقراطية لحقوق المرأة برئاسة رئيسة الفدرالية، وقد صادف هذا الاستقبال إحياء المغرب للذكرى السنوية للعيد الوطني للمرأة المغربية الذي يحتفي به المغاربة كل سنة منذ 10 أكتوبر 2003 تاريخ إعلان جلاله الملك محمد السادس نصره الله عن مدونة الأسرة أمام البرلمان .

> <

وقد مثل هذا اللقاء فرصة للإشادة بمختلف الجهود المبذولة لتعزيز حقوق المرأة المغربية على المستوى المؤسساتي والتشريعي، وعلى مستوى برامج العمل والممارسة اليومية لهذه الحقوق .

وقد جدد السيد الوزير بهذه المناسبة التأكيد على الإرادة الأكيدة  لمواصلة تعزيز هذه الحقوق وتحقيق المساواة كما أقرها الدستور وكرستها القوانين، بتعاون بين القطاعات الحكومية والمؤسسات الوطنية والعمومية وفعاليات المجتمع المدني ووسائل الإعلام وكل القوى الفاعلة في المجتمع.

كما أكد التزام وزارة العدل بمواصلة التعاون وتنسيق الجهود وتطوير الشراكة مع جمعيات المجتمع المدني العاملة في مجال حقوق الإنسان وحقوق الإنسان النسائية من أجل النهوض جميعا بحقوق المرأة المغربية وتعزيز مكانتها داخل المجتمع وتحقيق المساواة بينها وبين أخيها الرجل لما فيه صالح المجتمع المغربي ونموه وازدهاره.

ومن جهتهن، عبرت عضوات المكتب الوطني للفدرالية عن استعداد جمعيتهن، على غرار باقي جمعيات المجتمع المدني، لمواصلة جهود تعزيز المنجزات المغربية في مجال حقوق المرأة، مع الإشادة بالجهود والمنجزات الوطنية، التي تحتاج دوما إلى مزيد من التطوير والإغناء خاصة على مستوى ملاءمة التشريعات الوطنية مع الاتفاقيات الدولية وبرامج العمل ذات الصلة بمناهضة العنف ضد النساء وزواج القاصرات والوساطة الأسرية والزواج المختلط.

وبمناسبة هذا الحوار التفاعلي البناء بشأن قضايا المرأة المغربية، جدد السيد الوزير التأكيد على انفتاح وزارته على مقترحات المجتمع المدني بمناسبة إعداد مشاريع القانون الجنائي والمسطرة الجنائية والمسطرة المدنية وعدد من القوانين الهامة، كما جدد الاستعداد للعمل المشترك مع جمعيات المجتمع المدني وكل الفاعلين المعنيين، من أجل مزيد من النهوض بحقوق المرأة ونشر ثقافتها والتربية على مبادئها دفعا بهذه الحقوق خطوات إلى الأمام في التشريعات وفي الممارسة.

وبهذه المناسبة، وجه السيد الوزير تحية خاصة للمرأة المغربية في عيدها الوطني متمنيا لها مزيدا من الرخاء والرفاه، داعيا كل الأطراف المعنية إلى مزيد من الجهود من أجل غذ أفضل.