في ندوة صحفية مشتركة مع نظيره النمساوي السيد وزير العدل الأستاذ محمد أوجار يستعرض آفاق العلاقات التاريخية المغربية النمساوية... ويشيد بدولة النمسا في أفق ترأسها للاتحاد الأوربي...

24 أكتوبر, 2017

استعرض السيد وزير العدل الأستاذ محمد أوجار مع نظيره النمساوي نائب رئيس الحكومة ووزير العدل السيد Wolf BRADSTETTER، أهمية العلاقات الثنائية والرغبة الأكيدة في تطويرها وتنويعها.

> <

ونوه السيد وزير العدل الأستاذ محمد أوجار بنائب رئيس الحكومة النمساوية ووزير العدل، واصفاً إياه بـ "الشخصية السياسية الرفيعة"، التي سيقود حزبها الحكومة المقبلة بعد الانتخابات التي عرفتها بلاده مؤخراً. جاء ذلك في ندوة صحفية مشتركة بين الوزيرين، عقدت مساء يوم الثلاثاء 24 أكتوبر 2017 بالرباط.

وفي مستهل هذه الندوة، أكد السيد وزير العدل أن زيارة نظيره النمساوي، تأتي لتعزيز التعاون القضائي بين المملكة المغربية، وجمهورية النمسا الفدرالية، مذكراً بأن النمسا مقبلة على رئاسة مجلس الاتحاد الأوربي في السنة المقبلة 2018، كما أن هذه الزيارة يقول السيد الوزير – توجت بتوقيع اتفاق وإعلان مشترك في مختلف مجالات العدالة، بالإضافة إلى التعاون السياسي، بالنظر إلى الموقع المتميز للمغرب إزاء الاتحاد الأوربي، وعمق الإصلاحات السياسية التي تسير على دربها المملكة المغربية.

وأضاف السيد وزير العدل الأستاذ محمد أوجار، بأن زيارة وزير العدل النمساوي، تدخل في نطاق تنويع علاقات التواصل والانفتاح على التجارب الدولية في مجال العدالة، مذكراً بزيارة وزراء العدل في كل من إسبانيا وهولاندا للمملكة المغربية. إضافة إلى زيارة عمل قام بها السيد وزير العدل إلى ألمانيا للوقوف على الخبرة والتجربة الألمانيتين في هذا المجال.

ونوه السيد الوزير في نهاية تدخله، بزيارة نظيره النمساوي واصفاً هذه الزيارة بـ "الهامة، والتي ستعقبها تبادل الزيارات، خاصة في هذه المرحلة الدقيقة التي تتميز بتحول في مجال العدالة ببلادنا".

من جهته، أشاد السيد Wolf BRADSTETTER نائب رئيس الحكومة  ووزير العدل النمساوي بالإصلاحات السياسية التي تشهدها بلادنا خاصة بعد دستور 2011. ونوه بالعلاقات الثنائية بين البلدين وهي علاقات دبلوماسية تاريخية تعود إلى سنة 1783.

كما أن البلدين تجمعهما نفس القيم والاهتمام المشترك في الانفتاح على حقوق الإنسان والديمقراطية والسلام. داعياً إلى تنويع التعاون بين المملكة المغربية والاتحاد الأوربي معتبراً المغرب شريكاً أساسياً ومتميزاً للاتحاد، وأن النمسا تؤيد كل الإصلاحات التي يقوم بها المغرب في مجال العدالة وحقوق الإنسان والديمقراطية.

في نفس الإطار، دعا السيد وزير العدل النمساوي إلى محاربة كل أشكال الإرهاب والتطرف، منوهاً بتجربة المغرب في هذا المجال داعياً إلى الاستفادة من التجارب والتعاون بين مؤسسات البلدين، وتنويع التعاون القضائي في أفق توقيع اتفاقيات قضائية بالإضافة إلى تبادل الزيارات.

في نهاية هذه الندوة الصحفية، عَبَّر السيد وزير العدل الأستاذ محمد أوجار عن رغبته في توسيع التعاون في مختلف المجالات وأساساً في مجال التكوين للاستفادة من التجربة النمساوية. لاسيما أن بلادنا – يقول السيد الوزير –تشهد تحولا على مستوى العدالة يجعلها تنفتح على تجارب دول أخرى.

وبعد أن أكد من جديد أن النمسا دولة ديمقراطية عريقة، لها تقاليد يحترمها العالم، أكد السيد وزير العدل أن المغرب سيظل شريكاً أساسياً لأوروبا في مجال السلم والتعاون ويتقاسم مع الدول الأوربية كل القيم الحقوقية والإنسانية التي تخدم المصالح المشتركة.