في ندوة دولية تحت الرعاية السامية لجلالة الملك محمد السادس نصره الله، وزير العدل الأستاذ محمد أوجار يؤكد ارتباط المغرب بإفريقيا ويدعو إلى ملائمة قانون الأعمال المغربي مع نظيره الإفريقي

26 أكتوبر, 2017

تحت الرعاية السامية لجلالة الملك نصره الله، وبمبادرة من وزارة العدل وهيئة المحامين بالدار البيضاء والمنظمة الإفريقية لملائمة قوانين الأعمال (OHADA)، أعطى السيد وزير العدل السيد محمد أوجار انطلاقة الندوة الدولية التي انعقدت بقاعة الندوات بالمؤسسة الوسائطية بمسجد الحسن الثاني بالدار البيضاء يوم الخميس 26 أكتوبر 2017.

> <

وبحضور عدد من الفعاليات القانونية ورجال الأعمال والقضاء من المغرب وإفريقيا، ووزراء أفارقة، يتقدمهم وزير الدولة وزير العدل حارس الأختام بجمهورية غينيا، ورئيس منظمة OHADA السيد الشيخ ساكو، ألقى السيد وزير العدل الأستاذ محمد أوجار كلمة ركَّز فيها على ارتباط المغرب بجذوره الإفريقية، مبرزاً العلاقات القوية التي تجمع المغرب بدولة غينيا، والزيارات المتكررة التي قام بها جلالة الملك محمد السادس حفظه الله لعدد من الدول الإفريقية.

وبخصوص موضوع الندوة، أبرز السيد الوزير أنه حان الوقت لفتح ورش ملائمة قانون الأعمال بعد أن فتحت بلادنا العديد من الأوراش لملائمة التشريعات الوطنية.

وفي هذا الإطار، أوضح السيد الوزير أن وزارة العدل، بصدد وضع اللمسات الأخيرة على الكتاب الخامس من مدونة التجارة، وأنها انتهت من التنقيحات على مدونة التجارة.

وأشار السيد الوزير إلى لجنة مناخ الأعمال التي يرأسها رئيس الحكومة، وقال إن وزارة العدل بصدد إعادة كثير من التدابير بالنظر إلى التجربة المهمة التي راكمها كثير من أطر الوزارة في القضاء التجاري، وأنها ستساهم مساهمة فعالة في ورش ملائمة قانون الأعمال.

تأتي هذه الندوة الدولية – حسب السيد وزير العدل –في سياق تدعيم التواجد الاستراتيجي للمغرب في القارة الإفريقية. وأكد السيد وزير العدل الأستاذ محمد أوجار على " أن المغرب حاضر سياسياً واقتصادياً واجتماعياً ودينياً بإفريقيا، ولهذا من الضروري أن نجد الصيغ لموافقة هذا التواجد المغربي، خاصة من حيث التشريعات والقوانين".