السيد الوزير يلتقي رئيس المجلس الأعلى للقضاء والنائب العام في دولة الكويت

> <

 

التقى السيد وزير العدل الأستاذ محمد أوجار صباح يوم الأربعاء 7 فبراير 2018 بمقر المحكمة الدستورية المستشار يوسف جاسم المطاوعة رئيس المجلس الأعلى للقضاء رئيس محكمة التمييز رئيس المحكمة الدستورية بدولة الكويت.

 وقد استعرض الجانبان خلال هذا اللقاء خصائص التجربتين القانونية والقضائية في المملكة المغربية ودولة الكويت ونقط التقارب بينهما وبعض خصوصيات كل تجربة، مؤكدين على ضرورة تعزيز التعاون المشترك وتنويع مجالاته من خلال تبادل الزيارات وتقوية أشكال التعاون بما يعكس الإرادة الثنائية في دعم العلاقات بين مؤسسات البلدين.

وقد أكد السيد الوزير في معرض تقديمه للتجربة المغربية أن سنة 2017 كانت سنة للإنجازات القضائية الكبرى ولتكريس مقومات السلطة القضائية المستقلة، وهو ما شكل حدثا هاما في تاريخ القضاء الوطني، وأبرز بالمناسبة جهود وزارة العدل في مواكبة هذه العملية خاصة من خلال الحرص على توفير الوسائل اللازمة لذلك ماديا وبشريا ولوجيستيكيا. منوها بالأداء المتميز لكافة أعضاء المجلس الأعلى للقضاء وفي مقدمتهم السيد الرئيس المنتدب للمجلس، ومشيدا بأجواء التعاون الإيجابي والانسيابي بين وزارة العدل والسلطة القضائية مما من شأنه أن يساهم في تعزيز المكتسبات الوطنية في مجال العدالة والرقي بها. 

وخلال نفس اليوم، وبمقر النيابة العامة، اجتمع السيد الوزير مع النائب العام بدولة الكويت المستشار ضرارعلي العسعوسي، حيث استعرض الجانبان عناصر التجربتين المغربية والكويتية على المستويات القانونية والقضائية والمؤسساتية، وناقشا عددا من النقط من ضمنها مسألة استقلالية القضاء والنيابة العامة وعلاقة وزارة العدل بهما فيما يتعلق بتدبير شؤون العدالة خدمة لمنظومتها وتحقيقا لأهدافها.

 كما استعرض الطرفان تجربة كل بلد فيما يخص تعاون وزارة العدل به مع النيابة العامة بما يمكنها من القيام بأدوارها كاملة في حماية الحقوق والحريات والدفاع عن الحق العام، ولم يُفوت السيد الوزير فرصة هذا اللقاء دون الإشادة بجهود النيابة العامة المغربية وبالدور المتميز الذي يضطلع به رئيسها وبأجواء التعاون الإيجابي معها، مؤكدا أن المملكة المغربية منذ تاريخ 07 أكتوبر 2017 تعيش لحظة متميزة أخرى في مسار إصلاحاتها القضائية الكبرى.

وقد عبر الطرفان خلال هذا اللقاء عن رغبتهما المشتركة في دعم الشراكة والتعاون بين مؤسسات البلدين والاستفادة المتبادلة من التجربتين بما من شأنه أن يساهم في تعزيز العلاقات الأخوية بين البلدين الشقيقين. 

وبمناسبة زيارة العمل هاته، قام وفد وزارة العدل بزيارة استطلاعية إلى قصر العدالة بالكويت اطلع خلالها على سير المرافق الإدارية بها وعلى مستوى التحديث في خدماتها داخل المحكمة الابتدائية ومحكمة الاستئناف ومحكمة التمييز.

هذا، وقد أشاد كافة المسؤولين القضائيين الكويتيين الذين التقاهم السيد الوزير بالتجربة المغربية على كافة مستوياتها وخاصة في مجال إصلاح منظومة العدالة، مؤكدين على ضرورة تعزيز الشراكة والتعاون بين مؤسسات البلدين الشقيقين بما يرقى إلى مستوى علاقاتهما الأخوية.