السيد وزير العدل يستقبل رئيس مجلس الشيوخ الإيرلندي

استقبل السيد محمد أوجار وزير العدل، بمقر الوزارة بالرباط، السيناتور دينس أودونوفان، رئيس مجلس الشيوخ الإيرلندي، رفقة وفد برلماني هام، يقوده وزير العدل السابق في الحكومة الإيرلندية.

> <

وكان اللقاء مناسبة استعرض فيها الوفدان المغربي والإيرلندي، العلاقات الثنائية بين البلدين، وسبل تقويتها في إطار استراتيجية مشتركة تروم ربط وشائج تعاون وتكامل بين بلدين عريقين.

وخلال هذا اللقاء، أبرز السيد محمد أوجار وزير العدل الخصوصية المغربية التي تتميز بها المملكة على جميع المستويات، خاصة الأوراش الإصلاحية الكبرى التي فتحتها البلاد تحت قيادة جلالة الملك محمد السادس نصره الله، في بلد مستقر سياسياً واقتصادياً وأمنياً.

وتوقف السيد وزير العدل، بصفة خاصة، عند ورش إصلاح منظومة العدالة الذي تَكَلَّلَ باستقلال السلطة القضائية، والنيابة العامة. مذكراً الوفد الإيرلندي بتعاون السلط وتوازنها الذي جاء به دستور 2011، من أجل بناء المؤسسات ودولة الديمقراطية.

وفي هذا الصدد، أطلع السيد وزير العدل ضيوفه بمجلس الشيوخ الإيرلندي، رفقة سفيرة إيرلندا لدى الرباط، على استراتيجية وزارة العدل لمواكبة هذا التحول الكبير في مجال العدالة ببلادنا، مشيراً إلى احتضان المغرب في بداية أبريل الأخير، للمؤتمر الدولي الأول حول العدالة، بمناسبة مرور سنة عن استقلال السلطة القضائية، والذي أشادت فيه الوفود المشاركة بريادة المغرب في مختلف المجالات، لاسيما في مجال استقلال القضاء، إضافة إلى تطلع المملكة المغربية لتعاون دولي مشترك في مجال محاربة الإرهاب والتطرف والهجرة، مع التأكيد على نجاح المغرب في تجربته المتميزة التي أصبحت محط تقدير في محيطه الإقليمي والدولي.

كما أطلع السيد وزير العدل، وفد مجلس الشيوخ الإيرلندي، على الإصلاحات التي تعرفها وزارة العدل، بدءاً من مباشرة تعديلات جوهرية على مختلف القوانين استحضاراً للمرحلة، وخلق الظروف الملائمة لمحاكم عصرية وحديثة بمواصفات معلوماتية وتقنية من أجل تقريب الإدارة القضائية وتسهيل ولوج المواطنين لقضاء عصري، مستقل ومتخصص، يلعب فيه الجميع دوراً أساسياً لمستقبل أفضل، خاصة المرأة التي خصَّها جلالة الملك بموافقة كريمة من أجل ولوجها لخطة العدالة إلى جانب الرجل، نظراً لمكانة المرأة في المجتمع المغربي والأهمية التي خصَّها بها الإسلام كدين يحمل قيم التسامح والاندماج.

من جهته أبرز رئيس مجلس الشيوخ الإيرلندي السينارتور دينس أودونوفان مكانة المغرب دولياً، وريادته في المجال الأمني، مشيداً بزيارة الوفد الإيرلندي للمملكة المغربية التي ستفتح آفاقاً كبيرة لتعاون ثنائي ودولي يتطلع إلى إنشاء صداقة مغربية إيرلندية في ميادين عديدة، نظراَ لنقط مشتركة تجمع البلدين، فضلاً عن قيم الديمقراطية والتعايش والانسجام الذي يجمع البلدين.

كما نوَّه الوفد الإيرلندي بالإصلاحات السياسية والاقتصادية التي تعرفها المملكة، ودعا إلى تعاون فعال في مجال تبادل المعلومات للتصدي للإرهاب والجريمة والتطرف، بين المملكة المغربية والاتحاد الأوربي، مبرزاً دور المغرب في محاربة الهجرة ومعالجتها بطريقة إنسانية حظيت باحترام الجميع، داعياً إلى تبادل التجارب والخبرات، والاستفادة من التجربة المغربية المتميزة التي استطاعت أن تبلور مقاربة أمنية وإصلاحية ذات خصوصية مغربية.

وفي نهاية اللقاء، الذي تميز بحضور وزير العدل الإيرلندي سابقاً، دعا الطرفان إلى دعم التعاون القضائي بين البلدين، وإلى التحسيس لعلاقات مستقبلية قوية تراعي مكانة المغرب الاستراتيجية وانفتاحه على ثقافتين عريقتين، أوربا، شمالاً وإفريقيا جنوباً.