السيد وزير العدل يلتقي مع الأمينة العامة للمنظمة الدولية الفرنكوفونية ويبرز أهمية الوقاية من الأزمات في مؤتمر دولي بكندا

09 ماي, 2018

> <

في إطار مشاركته في المؤتمر الدولي الذي تنظمه المنظمة الدولية للفرنكوفونية، المنعقد بكندا، تحت عنوان :

La Déclaration de Saint-Boniface sur la Prévention des conflits

 et la Sécurité humaine, 12 ans après

"إعلان سان بونيفاس بشأن منع نشوب الصراعات والأمن البشري بعد 12 سنة"

ألقى السيد محمد أوجار وزير العدل يوم الأربعاء 9 ماي 2018 كلمة في الجلسة العامة، خصصت لموضوع الرهانات المعاصرة للوقاية من الأزمات. وخلال كلمته، أشار السيد الوزير إلى الأدوار التي يضطلع بها المغرب من أجل التخفيف من معاناة  الشعوب التي تعيش على وقع الأزمات، مذكرا بالموقف الشجاع والإنساني لجلالة الملك محمد السادس حفظه الله، إبان أزمة إيبولا بدولة غينيا سنة 2014، حيث واصلت الخطوط الملكية المغربية تأمين رحلاتها إلى كوناكري عاصمة هذا البلد، في الوقت الذي أوقفت فيه جميع شركات النقل الجوي الدولية رحلاتها إلى هذا البلد الإفريقي، مع ما يلعبه هذا القرار من دور أساسي في تأمين وصول الدواء والمساعدات الإنسانية إلى غينيا، كما أشار السيد الوزير إلى دور المملكة المغربية في تدبير الأزمة الليبية بفتحه المجال وخلقه المناخ المناسب أمام جميع المتدخلين لإيجاد حل لهذه الأزمة بتوافق الجميع.

وذكر السيد الوزير في نفس الإطار بالمبادرة الإنسانية لجلالة الملك، بإقامة مستشفى ميداني في مخيم الزعتري بالأردن، لاستقبال اللاجئين السوريين والتخفيف من معاناتهم على إثر ما يشهده هذا البلد من نزاعات.

وعلى هامش أشغال هذا المؤتمر، عقد السيد الوزير لقاء مع السيدة ميكائيل جون الأمينة العامة للمنظمة الدولية الفرنكوفونية، تمحور حول سبل تمتين العلاقات بين المغرب وهذه المنظمة الدولية، وعلى تأكيد دعمها للمجهودات التي تقوم بها وزارة العدل، من خلال الدعم التقني لمنظومات العدالة في بلدان صديقة خاصة في المجال الفرنكوفوني بإفريقيا.