السيد وزير العدل يفتتح أشغال المؤتمر 61 للاتحاد الدولي للقضاة

شارك السيد وزير العدل الأستاذ محد أوجار صباح يوم الإثنين 15 اكتوبر 2018 في افتتاح أشغال المؤتمر الدولي 61 للاتحاد الدولي للقضاة والذي تحتضنه المملكة المغربية في ضيافة الودادية الحسنية للقضاة تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله. وتمتد أشغاله مع الأنشطة الموازية له من 14 إلى 19 أكتوبر 2018 بمدينة مراكش.

> <

وقد شارك في افتتاح هذا المؤتمر إلى جانب السيد وزير العدل، السيد مصطفى فارس الرئيس المنتدب للمجلس الأعلى للسلطة القضائية والسيد امحمد عبد النباوي الوكيل العام للملك لدى محكمة النقض – رئيس النيابة العامة والسيد عبد الحق العياسي رئيس الودادية الحسنية للقضاة والسيد رئيس الاتحاد الدولي للقضاة والسيد كاتب عام هذا الاتحاد وعدد من مسؤوليه وعدد من الجمعيات الوطنية للقضاة من العديد من الدول الصديقة والشقيقة.

حضر الجلسة الافتتاحية لهذا المؤتمر السيد المصطفى الرميد وزير الدولة المكلف بحقوق الإنسان وعدد من رؤساء وممثلي بعض المؤسسات الوطنية وعدد من المسؤولين القضائيين والإداريين ورؤساء وممثلو الهيئات المهنية وعدد كبير من القضاة المغاربة والدوليون.

وقد تعاقب على أخذ الكلمة في هذه الجلسة الافتتاحية السيد وزير العدل والسيد الرئيس المنتدب والسيد رئيس النيابة العامة والسيد رئيس الاتحاد الدولي للقضاة والسيد رئيس الودادية وعدد من مسؤولي الاتحاد الدولي للقضاة.  وقد وكانت كلماتهم جميعا مناسبة أخرى للتذكير بأدوار القضاء في حماية الحقوق والحريات وتحقيق الأمن القضائي.

وفي معرض كلمته بهذه المناسبة، ذكر السيد وزير العدل بالأوراش الإصلاحية الكبرى التي تعرفها المملكة المغربية بقيادة صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله وفي مقدمتها ورش الإصلاح الشامل والعميق لمنظومة العدالة كما ذكر بالجهود الوطنية لتعزيز استقلال القضاء ومواكبة ميلاد السلطة القضائية و بمنجزات وزارة العدل في هذا المجال وببرامجها المستقبلية، مؤكدا على التعاون التام بين الوزارة والسلطة القضائية ورئاسة النيابة العامة من أجل الرقي بمنظومة العدالة الوطنية وتطوير خدماتها لتواكب التحديات الوطنية والإقليمية والدولية.

  

كلمة السيد وزير العدل بهذه المناسبة