بلاغ بشأن زيارة وزيرة العدل الإسبانية للمغرب ولقائها بنظيرها المغربي

تعزيزا لأواصر التعاون القائم بين المملكتين المغربية والإسبانية، وتفعيل اتفاقيات التعاون الموقعة بين مؤسسات البلدين في مختلف المجالات ولا سيما في مجال العدالة، تقوم وزيرة العدل بالمملكة الإسبانية السيدة دولوريس ديلكادو، بزيارة عمل للمغرب يومي 30 و31 أكتوبر 2018.

> <

وبهذه المناسبة استقبل وزير العدل الأستاذ محمد أوجار يومه 30 أكتوبر 2018 نظيرته الإسبانية مرفوقة بسفير بلادها المعتمد بالرباط ووفد رفيع المستوى من وزارة العدل الإسبانية.

 وخلال لقائهما استعرض الوزيران تجربة بلديهما في مجال إصلاح منظومة العدالة، ولا سيما في مجال تكريس استقلالية السلطة القضائية ومختلف الجوانب والمبادرات التشريعية والتنظيمية المرتبطة بمنظومة العدالة، كما استعرضا التدابير التي يقوم بها البلدان لتفعيل اتفاقيات التعاون القضائي والتقين والإداري الموقعة بينهما بما يرقى إلى طموحات قائدي البلدين الشقيقين جلالة الملك محمد السادس نصره الله وأيده والعاهل الإسباني الملك فيليب السادس، مع العمل على تكثيف الزيارات التقنية بين الطرفين والاستفادة من تجربتي البلدين، وتطوير مجالات التعاون بينهما وتنويعها.

كما كان اللقاء فرصة لمناقشة عدد من المواضيع ذات الاهتمام المشترك مثل قضايا مكافحة الإرهاب والإتجار في البشر والجرائم المنظمة، حيث أعرب الوزيران عن تطابق وجهات نظر البلدين بشأن هذه المواضيع وعزمهما على مواصلة التنسيق بينهما والرفع من مستواه، من اجل التصدي لهذه الظواهر الإجرامية.

 وقد عبرت الوزيرة الإسبانية خلال هذا اللقاء عن إعجابها بالتجربة المغربية وإشادتها بعمق الإصلاحات الكبرى التي تعرفها المملكة المغربية تحت القيادة الرشيدة لجلالة الملك محمد السادس نصره الله في كافة المجالات وخاصة في مجال العدالة.