السيد وزير العدل يفتتح ندوة التوثيق وفق المستجدات التشريعية وتحديات الاقتصاد الرقمي

افتتح السيد وزير العدل الأستاذ محمد أوجار صباح يوم الجمعة 23 نونبر 2018 بمدينة مراكش أشغال الندوة العلمية التي ينظمها المجلس الوطني لهيئة الموثقين بالمغرب حول موضوع "إصلاح مهنة التوثيق وفق المستجدات التشريعية وتحديات الاقتصاد الرقمي" يومي 23 و24 نونبر 2018.

> <

وقد ترأس الجلسة الافتتاحية لهذه الندوة، إلى جانب السيد الوزير والسيد رئيس المجلس الوطني لهيئة الموثقين الأستاذ عبد اللطيف ياكو، كل من السيد امحمد عبد النباوي الوكيل العام للملك لدى محكمة النقض – رئيس النيابة العامة والسيد أمين المجلس الأعلى للسلطة القضائية الأستاذ مصطفى لبزار وممثل عن المين العام للحكومة وعن الوكالة الوطنية للمحافظة العقارية وممثل عن اللجنة الافريقية للموثقين ورئيس الغرفة الوطنية للموثقين بالجزائر الشقيقة والسيد عادل بيطار رئيس لجنة العدل والتشريع وحقوق الانسان بمجلس النواب .

حضر هذه الجلسة ممثلون عن بعض القطاعات الحكومية والمؤسسات الوطنية والسلطات المحلية وعدد من المسؤولين القضائيين والقضاة ومسؤولي الإدارة المركزية لوزارة العدل ورؤساء المجالس الجهوية للموثقين وعدد من الموثقين وممثلون عن المهن القضائية وجمعيات المجتمع المدني.

وبهذه المناسبة ألقى السيد وزير العدل كلمة ذكر فيها بأهمية مهنة التوثيق وجهود الموثقين والجهود المشتركة بين الوزارة والمجلس الوطني للموثقين، من أجل النهوض بهذه المهنة وتعزيز الأمن التعاقدي لمواكبة مختلف المستجدات في إطار قانون جديد يتم إعداده وفق مقاربة تشاركية.

وتتواصل أشغال الندوة على مدى يومين وفق برنامج علمي غني ينشط فقراته خبراء وأكاديميون ومهنيون وطنيون وأجانب.

 

رفقته كلمة السيد وزير العدل بهذه المناسبة.