السيد وزير العدل يشارك في المؤتمر الدولي السابع ضد عقوبة الإعدام

27 فبراير, 2019

تميز اليوم الثالث من زيارة العمل التي يقوم بها السيد وزير العدل الأستاذ محمد أوجار إلى المملكة البلجيكية بمشاركته في الجلسة الافتتاحية لأشغال المؤتمر الدولي السابع لإلغاء عقوبة الإعدام الذي تنظمه جمعية جميعا ضد عقوبة الإعدام ECPM بتعاون مع الحكومة البلجيكية والاتحاد الأوروبي بمقر البرلمان الأوروبي.

> <

وقد حضر المؤتمر 1500 مشارك من 115 دولة، وتميزت جلسته الافتتاحية بحضور السيدة فيديريكا موغيريني مسؤولة السياسة الخارجية بالاتحاد الّأوروبي والسيد وزير الخارجية البلجيكي وعدد كبير من الوزراء وسامي الشخصيات ورؤساء وممثلو المنظمات والهيئات الدولية والجمعيات والائتلافات الدولية والإقليمية والوطنية إضافة إلى عدد من المناضلين والحقوقيين والمحكومين سابقا بالإعدام.

وفي كلمته بالمناسبة، ذكر السيد الوزير بمقتضى المادة 20 من الدستور المغربي التي تضمن الحق في الحياة وتؤكد أن القانون يحمي هذا الحق، كما أكد أن جلالة الملك دعا في الجلسة الافتتاحية للمؤتمر العالمي الثاني لحقوق الإنسان الذي انعقد بمراكش في نونبر 2014 إلى مواصلة الحوار حول هذا الموضوع لبلورة تصور بشأنه، وهو موضوع يعرف نقاشا مجتمعيا لم يصل بعد إلى توافق بين الإلغاء أو الإبقاء. وأن الحكومة وفي انتظار ذلك ضمنت مشروع القانون الجنائي مبادرة بالتخفيف من حالات النطق بهذه العقوبة كما هو شأن بالنسبة لقانون العدل العسكري الذي قلص حالات النطق بها كذلك.

وبما أن الموضوع خلافي، كما اعترت ذلك الخطة الوطنية في مجال الديمقراطية وحقوق الإنسان، فإن النقاش لازال مستمرا ويحتاج إلى مشاركة كافة قوى المجتمع في عقوبة لم يطبقها المغرب منذ سنة 1993.

وفي الختام ذكر السيد الوزير بأن المغرب اختار التدرج في معالجة هذا الموضوع مع وقف التنفيذ الفعلي وأن النقاش متواصل في أفق التوافق على موقف متقدم من هذه العقوبة.

وعلى هامش أشغال المؤتمر، كانت للسيد الوزير لقاءات ثنائية مع عدد من الوزراء ورؤساء الوفود والبرلمانيين الأوروبيين المشاركين والمدير التنفيذي للجمعية المنظمة وأعضاء الائتلاف المغربي ضد عقوبة الإعدام وعدد من الحقوقيين الدوليين والمغاربة المشاركين.