"السياسة الجنائية ورهان تحقيق السلامة الطرقية"

15 نونبر, 2018

كانت موضوع مداخلة تقدم بها الأستاذ هشام ملاطي مدير الشؤون الجنائية والعفو بوزارة العدل، خلال المنتدى الإفريقي الأول للسلامة الطرقية المنعقد بمراكش من 13 الى 15 نونير 2018.

> <

وقد عرض السيد مدير الشؤون الجنائية والعفو المجهودات التي بذلتها  وتبذلها السياسة الجنائية في مجال تحقيق السلامة الطرقية في إطار استكمال باقي المجهودات على مستوى باقي السياسات العمومية للدولة وذلك على مستويات متعددة تشريعية وتنظيمية من خلال مواكبة صدور مدونة السير على الطرق وتنزيل نصوصها التنظيمية، أو من خلال عضوية وزارة العدل في العديد من اللجان الوطنية والجهوية ذات الصلة بمجال السلامة الطرقية ورصد ظاهرة جرائم السير وإحداث العديد من التطبيقات الالكترونية لتدبير أمثل وسريع وناجع لقضايا السير.

وأكد السيد مدير الشؤون الجنائية والعفو على ضرورة الاهتمام بالسياسة الجنائية في برامج السلامة الطرقية لأهميتها في دعم السياسة العمومية الطرقية، لتعدد أدواتها وشموليتها للبعد الوقائي والزجري معا.

هذا، وقد عرف اللقاء إلقاء مجموعة من العروض تجسد تجارب الدول المشاركة في مجال السلامة الطرقية .