بلاغ

22 نونبر, 2018

بمناسبة انعقاد الدورة الرابعة والثلاثين لمجلس وزراء العدل العرب بجمهورية السودان يوم 22 نونبر 2018، ألقى الكاتب العام للوزارة عبد الالاه لحكيم بناني، نيابة عن السيد وزير العدل، كلمة تطرق من خلالها إلى الظرفية الحالية التي تنعقد فيها هذه الدورة والتي تدعو إلى مناقشة قضايا ذات أهمية بالغة على صعيد مختلف الأنظمة القضائية والخروج بقرارات في سبيل تحقيق الأمن القضائي والنجاعة القضائية.

> <

وفي ظل الاصلاحات التي تعرفها منظومة العدالة بالدول العربية، فقد دعا في كلمته إلى تطوير آليات التعاون القانوني والقضائي بين هذه الدول بالنظر لحتمية إيجاد وتوطيد جسور التواصل والتقارب بين الأنظمة القانونية والقضائية والتبادل المستمر للمعرفة والمعلومة ثم الاستغلال الأمثل للمهارات العربية وتقاسم التجارب الناجحة والاستئناس بالممارسات الفضلى.

وذكر الكاتب العام بانعقاد مؤتمر مراكش الدولي حول العدالة في شهر أبريل من هذه السنة، تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله، حيث شكل هذا الملتقى إطار خصبا لتبادل التجارب والخبرات بفضل ما تكللت به أشغاله من توصيات عملية تضمنها إعلان مراكش، ووجه الدعوة لحضور الدورة الثانية لهذا المؤتمر خلال شهر اكتوبر من السنة المقبلة.

وبهذه المناسبة تمت الإشارة الى الإصلاحات التشريعية التي عرفتها المملكة المغربية، والتي مكنت بلادنا من الانتقال من الرتبة 69 إلى الرتبة 60 مقارنة مع السنة الماضية في التقرير السنوي الذي يصدره البنك الدولي نهاية شهر أكتوبر 2018 حول مناخ الأعمال.

وناقش وزراء العدل العرب عددا من الملفات المشتركة، وفي مقدمتها ملف مكافحة الارهاب من خلال بحث الاتفاقية العربية لمكافحة الارهاب وآلية تنفيذها، والاتفاقية العربية لمكافحة غسل الأموال وتمويل الارهاب، وسبل تعزيز التعاون العربي والدولي في مجال مكافحة الارهاب.

وتناول الاجتماع أيضا مناقشة آلية توحيد التشريعات العربية من خلال مشاريع القوانين العربية الاسترشادية، وكذا الاتفاقية العربية لمكافحة الفساد، ومشروع الاتفاقية العربية الخاصة بأوضاع اللاجئين في الدول العربية.

ويتكون الوفد المغربي المشارك في هذه الدورة، بالإضافة إلى الكاتب العام للوزارة، من السيدين:

-الحسن الكاسم، مدير الشؤون المدنية؛

-عبد الرحيم بشكار، قاضي ملحق بمديرية الشؤون الجنائية والعفو.